قصص نجاح

هارلاند ساندرز

صاحب الخلطة السرية

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on print

لم يكن يعرف أن مأساة وفاة والده الذي تسبب في خروج أمه للعمل ومن ثم اهتمامه هو بأخوته الصغار، ستكون السر وراء النجاح العظيم الذي سيحققه فيما بعد، ليس على مستوى مدينته أو بلده وإنما على مستوى العالم.

إنه هارلاند ساندرز صاحب سلسلة مطاعم كنتاكي والذي ولد عام 1890م، في الولايات المتحدة الأمريكية، والذي ساعد أمه في تربية ورعاية أخوته وهو في السابعة من عمره، ليصبح بعدها بسنوات طاهي ماهر للغاية.

لكنه لم يتخذ هذه الهواية التي يحبها كثيراً مهنة، بل أشتغل بالتجارة فباع الإطارات وألتحق بالجيش وهو يكمل دراسته في المحاماة، ولأنه يحب العمل الحر فقد أسس محطة لصيانة السيارات والإطارات على الطريق، وعاني كثيراً من سوء الطعام في المطاعم من حوله، وكذلك اشتكى له الكثير من الساقين عدم وجود مطاعم جيدة ما دفعة لتأسيس مطعم صغير داخل محطة خدمة الإطارات، ليحقق نجاحاً كبيراً بسبب خلطة الدجاج المميزة التي كان يضعها على الدجاج قبل طهوه.

ولأن الحياة لا تسير على وتيرة واحدة فقد تعرض لأزمات مرة أخرى وأضطر لبيع المطعم.. لكنه هذه المرة كان قد تذوق طعم النجاح، فعمل على تطوير الخلطة الخاصة بالدجاج والتي كانت سر نجاحه، وعاد من جديد ليؤسس مطعم وشيئاً فشيء حقق شهرة وانتشار، لكن هذه المرة كان عابراً للحدود فقد أصبح عدد المطاعم التي تقدم وجباته حول العالم تتخطى الأحد عشر ألف مطعماً